منتديات حمام دباغ الثقافية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتدى معرفي ثقافي شامل
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
                                                                                            المنتدى منتداكم أنشئ لخدمتكم فساهموا معانا للنهوض به                   نرجوا من الاخوة  المسجلين الجدد ان يفعلوا تسجيلاتهم من بريدهم الالكتروني (المايل) لإتمام التسجيل وشكرا
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صا عيدكم عيد أضحى مبارك
الأربعاء أغسطس 30, 2017 5:06 pm من طرف Admin

» حلول تمارين الكتاب المدرسي للسنة الثانية متوسط
السبت نوفمبر 05, 2016 4:39 pm من طرف djafri

» حلول تمارين الكتاب المدرسي للرياضيات للسنة الثانية متوسط
الأحد أكتوبر 30, 2016 5:57 pm من طرف فتيحة مخلوف

»  برنامج رائع ، شامل و كامل عن تسيير المدرسة الابتدائية
الخميس أكتوبر 13, 2016 7:58 pm من طرف Admin

» عشرون همسة في أذن مدير المدرسة
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 12:12 am من طرف charbilcag

» ملخص في القانون الدستوري لطلبة السنة الاولى حقوق
الأحد أكتوبر 09, 2016 9:16 pm من طرف Amin Rahmani

» ملخص منهاج الطور الاول ابتدائي
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 10:55 pm من طرف Admin

» دليل الاستاذ لغة عربية الجيل الثاني
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 10:26 pm من طرف Admin

» كل ما يتعلق بمنهاج الجيل ااثاني في المدرسة الجزائرية 2016.2017
الأربعاء أكتوبر 05, 2016 4:10 pm من طرف Admin

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 56 بتاريخ الإثنين يوليو 31, 2017 2:24 am
سحابة الكلمات الدلالية
الصفحة الجيل السنة رسالة مسافر الثاني تعريف السفر لسنة كتابة الرياضيات كتاب الثانية متوسط المدرسي حلول جدول الدولة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى حمام دباغ الثقافي على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات حمام دباغ الثقافية على موقع حفض الصفحات
برامج مفيدة يمكن تحميلها
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
.
ساعة

يومية
حمام دباغ

Agrandir le plan
تصفح موقع BBC العربية

تصفح موقع بي بي سي العربية

اخبار متفرقة +تلفزيون مباشر وراديو مباشر


شاطر | 
 

 زوج و زوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MALAK
عضو محترف
عضو محترف
avatar

عدد المساهمات : 292
نقاط : 586
تاريخ التسجيل : 11/07/2011
العمر : 66
الموقع : حياتي هي مملكتي لـن أجبر أحد على دخولها أوالبقاء فيها ولكنني أجبر المتواجدين فيهاعلى احترام قوانينهـا

مُساهمةموضوع: زوج و زوجة   الجمعة يوليو 29, 2011 6:34 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اليوم ومع موضوع اخر
حقيقة هو اساس المواضيع
العلاقة الزوجية
ارتايت اليوم ان نستفيد من تجارب من هم من قبلنا
ذلك لان الاستفادة من تجارب الاخرين تقوي بصيرتنا
على العموم هي فوائد في
العلاقة الزوجية

انت من بيئة، وتربية تختلف عن بيئة
وتربية زوجتك، مالم يتنازل الطرفان عن بعض المواصفات التي يريدونها، لن
يهنأ لهم عيش، والتنازل لا يخدش في الرجولة بل يزيدها وماكان
الرفق في شيء إلا زانه




لابد من حصول بعض الأخطاء، لا تكن كالمجهر يكبر الصغائر، وتغافل عن أمور إنه... لمـ يفز بالحمد إلا من غفل.



المرأة في الغالب
تركز على اللحظة التي تعيـش فيها، تنسى الماضي إلا بالتذكير، استغل هذه
اللحظة، لردم الخلافات السابقة، وتأسيس علاقة عاطفية متينة.




تغسل ثوبك، وتصلح
أكلك، وتقضي وطرك، وتربي أولادك، وتصبر حتى يمل الصبر من صبرها، ألا
تستحق أن تصبر على خطأ، أو زلـة حصلت منها.



من حقك مطالبتها بحقوقك إذا وفيت لها حقوقها، وإن كنت تتناوش حقوقها من بعيد، فمن العدل أن تغض الطرف.



عند الغضب، والفرح، يحصل خلل في التفكير، لا تَعِدْ، ولا تتوعـد، حتى لا تندم عندما يرجع عقلك لرشده.



لا تجعل توهمك
بالعين، أو المس، أو السحر يقتل عليك سعادة اللحظة. لن يصيبك إلا ما كتب
الله لك، الله خلقك للسعادة، لا للشقاء.




عندما يسيء لك
مديرك، أو صديقك، ما ذنب الزوجة والأطفال أن يذوقوا مس سقرك، مشاكل العمل
في العمل، مشاكل البيت في البيت، لا تخلط أوراقك.




اعرفي نفسية زوجك، اختاري الوقت المناسب للكلام، إياك، إياك، أن تراشقيه التهم واللوم، ضعي قلبك بين يدي الله، سيحميـك.



إذا غضبت اخرج من المنزل، وإذا غضبت زوجتك، دعها، حتى تعود المياه لمجاريها، وناقشها بحب، حتماً ستعتذر.



عندما تحب(الحب
المعنوي) زوجتك، لا تتوارى من الناس، ولا تطأطئ رأسك قيل للرسول صلى الله
عليه وسلم من أحب الناس إليك قال:" عائشة".




المرأة شر عند أهل
الكنيسة، وعند الجاهلية "يتوارى من القوم من سوء ما بشر به"، وفي
الإسلام كريمة.. يرفع الرسول الطفلة أُمامة بنت زينب أمام الناس وهو
يؤمهم في الصلاة ليكسر قواعد الجاهلية الأولى، أنت على أي أساس تعاملها.؟!




أحسني الظن بزوجك
ستعيشين هانئة، وستعاملينه بناءً على نظرتك الطيبة، قد يكون زوجك عانى من
مشاكل في بداية حياته، ساعديـه على نفسه.




أذا لم نذهب اليوم، في الغد متسع، الصراع لن يقودنا للهدف.



عند المشكلة لا ترم زوجتك عند أهلها،بل عالج الأمور،ثم ما شئت فافعل.



الشيء الذي لم تستطع تحقيقه، وتتمناه، لا تجبر أولادك على الحصول عليه، تعدد الخيارات أرحم لقلوبهم.



في العلاقة الزوجية لا تتعامل بذكاء، ولا داعي لفهم الأمور وهي طائرة، أو قبل أن تطير، المرأة تريد قلب، قلب، لا تريد عقل.



خذ زوجتك ليلة
الزواج من كل سنة، واختاروا المكان الهادئ، واجلسوا لحظة مصارحة بحب،
ماذا حققتوا؟ ، وماذا تريدون؟ ، وضعوا الخطة السنوية القادمة.




لن تكون زوجتك مثل زوجة عمر رضي الله عنه، فلا داعي لكويها بالمواعظ، عش عصرك، أرض بزوجتك كما هي، ستنعم بالأمان.



لا تظن أنك وحدك الذي تحصل له مشكلة زوجية، الرسول صلى الله عليه وسلم وقعت له مشاكل زوجية، وعالجها بحكمة.



الوالدين لهم حق كبير عليك، ومهما بذلت لن توفيهم حقهم، ولكن ظلم الزوجة ليس من حقوق الوالدين.



زوجتك عندما تضع الأكل أمامك في الغالب تنتظر قليلاً، تريد أن تسمع منك كلمة ثناء، أطلق عنان لسانك بالمدائح.



الزوجة تعاني في الغالب من كثرة نصائح زوجها، تذكّر عندما تشتكي لك فهي لا تريد نصيحة،بل تريد من يستمع لها.



عش كما أنت، أنت لست في ثكنة أوامر ونواهي، "خذ العفو"، وعش بعفوية.



عندما تخطئ زوجتك في السوق، أو في مجلس، لا تعاتبها أمام الآخرين، عليك بنصائح السر، عَرِفْ بعضه، وأعرض عن بعض.




بدلا من أن تكتم في قلبك وتحمله ما لا يحتمل من الهموم، تصرفات أنت لا
تعرف لها سببا تصدر من شريك الحياة، لماذا لا تتصارحان، وتتحاوران،
الحوار يقرب وجهات النظر..ويغلق فوهة البركان الثائر.




عند الغضب أو أثناء الحوارات..المشاكل والعيوب الماضية..دعها مدفونة في مقبرة النسيان،، لا تحيي الموتى..




في بداية الحياة الزوجية لا تسمع إلا للجمال فهو المتحدث الرسمي..
والعطور تملأ المكان، والملائكة تحف البيت لتصعد بالكلم الطيب إلى
السماء..والخطأ مغفور..ما أجمل هذه الحياة .. استمر عليها..وحتى لو كنت
على الأرض الآن فبإمكانك التحليق مرة أخرى ..تخلص من العلائق الأرضية
...وحلق.




هناك عمل، وهناك عامل،،في المعالجة للأخطاء ركز على أن شريك الحياة
ليس سيئا، وإن كان التصرف سيئا..عالج التصرف فقط..دون نقد للشخص
بأكمله..قال الرسول صلى الله عليه وسلم لخالد لما أخطأ في عمل:" اللهم
إني أبرأ إليك مما عمل خالد" تبرأ من العمل، وليس من العامل، فهو سيف
الله سله على أعدائه.




أثناء الخياطة لأي قطع في حياتك الزوجية..لا توسع القطع بأن تمزق
علاقاتك الأخرى بأن تسب القبيلة أو الأهل أو تدخل شخصا آخر في سبابك
وشتائمك..انشغل في خياطة القطع الصغير..وأكمل مشوار الحياة...أخشى أن تقع
في قطع لا تنفع معه أي خياطة.




لا تدخلين في المقارنات لتعيشين هانئة..بيتك فيه من الجمال ..وزوجك
فيه من الخير..وأطفالك فيهم من الصلاح..وعندك أشياء لا توجد عند غيرك من
البشر..المقارنات مع الآخرين هي باب شر..إذا فتح..ستغادر السعادة قلبك..




"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"..عندما تشعر بأن
الملل قد غطى حياتك الزوجية، فعليك بالتغيير..غير أولا من نفسك،
وتفكيرك..غير من أصدقائك..غير في طريقة نومك..غير في طريقة أكلك..أضف
البرنامج الرياضي لحياتك..ارسم البسمة في بيتك..غيّر.




ليس من الضروري أن تنتصر أيها الزوج في كل معركة زوجية..ليس من
الضروري أن تفوزي أيتها الزوجة في كل لعبة زوجية..انتصرا جميعا..وفوزا
جميعا..والعبا دون تدخل الحكم..ودون أي كرت يعكر جمال اللعبة..حافظا على
الحب.. "الحب هو اللعبة الوحيدة التي يشترك فيها اثنان يكسبان معا أو
يخسران معا"..




سوء الظن، التفتيش، المراقبة...أبواب الشيطان.. يدخل من خلالها إلى
البيوت الآمنة،، ليزرع الفتنة..وليوقد نار المشكلة..ولا تنطفئ إلا
بالفراق.. عندها ينام الشيطان قرير العين..أغلق أبواب الشيطان..وتحصن
بأسوار الإيمان بالله.




ساعات طويلة في البيت متقابلان لا يتكلمان لو وقعت إبرة على الأرض
لأحدث دويا..زوجة مشعلة الفرحة بكلماتها الجميلة لصديقاتها، زوج لو غاب
عن رفقائه لفقدوه ولبحثوا عنه كما بحث الإخوة عن يوسف..لماذا هذا الصمت
القاتل في البيت؟..من أحق الناس بأن يستنشق عطرك، ويسعد بصحبتك..فكر لو
قليلاً..


يا من يفكر في صمت ويتركني...في البحر أرفع مرساتي وألقيها

ألا تراني ببحر الحـب غارقـة...والموج يصنع آمالي ويرميهـا




السعادة..الشقاء.. أكثر الكلمات ترديداً..البحث عن الأولى..والهرب من
الأخرى....هل هناك سعادة مطلقة؟..أو شقاء مطلق؟..أو أن التفكير..هو من
يشعرك بالسعادة تنظر بفأل..وتعيش على أمـل.." السعيد هو الذي يحمل طقسه
معه لا يهمه إن كانت السماء صحوا أو مطرا".




للأسف قد تبتلى أيها الزوج أيتها الزوجة بشريك لا يقدر..لا يراعي
ظروفك..لا يحترم مشاعرك..لا تستعجل..قد تكون حياتك عبارة عن ليل شديد
السواد..قد تعيش في نفق مظلم..قد تطير الرياح الهناء من عيشك..لا
تستعجل..وتفائل.. شدة الليل مؤذنة بالإصباح..وفي آخر النفق يشع
النور..والرياح بشرى بين يدي رحمة الله ينزل الماء ويخرج من كل الثمرات..
كذلك يعيد الله الحياة.. لعلكم تذكرون.




لما كانت الكلمات ثمينة كانت قليلة كقلة المجوهرات..ولما رخصت صارت
كثيرة ككثرة الخرداوات..أنت في عصر كثر فيها الكلام..والناصحون ينادونك
من كل مكان..احذر من نصائح أولئك الذين كانت تجربتهم الزوجية
فاشلة..حتى لو غلقوا الأبواب..وتكلموا بالهمس.. معاذ الله إنه ربي أحسن
مثواي..




أيها الزوج: إذا كانت حياة المرأة لوحة، لماذا لا ترسم فيها أجمل أيام حياتها.




عندما ترقى الجبل وتجر العربة الخاصة بك، سيكون الأمر صعباً..ومن
الأصعب أن تجر العربات الخاصة بأهلك من زوجة وأطفال..والأشد صعوبة أن
الحبل الذي تجر به كل هذه العربات رقيق..هذه هي صورة الإكراه..أن تكره
نفسك على شيء فأنت كمن يجر العربة إلى أعالي الجبال..وأن تكره أهلك فأنت
كمن يجر عرباتهم مع عربتك إلى القمة..ستكون الحياة صعبة عليك وثقيلة
جداً، وتكون الحياة مملة على أي شخص يقاد لا رأي له ولا تفكير إنما هو
آلة.. ومن المحتمل أن ينقطع الحبل في أي وقت ثم تنطلق العربات لا تردها
إلا الهاوية .. وحينها ستقلب كفيك على ما أنفقت..ولن تجد للندم أصابع
لتعضها فهو مبتور الأيدي من كثرة ما عُضت..خذ الأمور بالإقناع..فالدين مع
أهميته لم يجعله الله إكراها..ومن المؤكد أن رأيك ليس بأهمية الدين."وأن
أتلو القرآن فمن اهتدى فإنما يهتدي لنفسه"




"الرجال قوامون على النساء"، القوامة ليست على عقلها..لو كان كذلك
لكلفت أنت عنها..ولرفع عنها التكليف بمجرد الزواج..قوامون تعني الحماية
للزوجة وذلك" بما فضل الله بعضهم على بعض"، وتعني الإنفاق عليها"وبما
أنفقوا من أموالهم"..الزوج رب البيت..وليس رب الزوجة..لك الرأي المتعلق
في شؤون البيت..أما الأمور المتعلقة بشؤونها ولا تمس الحياة الزوجية بسوء
فليس من شأنك، لذلك منذ البداية أحسن الاختيار وعليك بـ الصالحات
القانتات الحافظات للغيب بما حفظ الله..




من الأشياء الجميلة الغياب القصير عن بعضكما كي يزداد الشوق..ويتجدد
الهواء..ولكن لا تطل الغياب خاصة إذا كان الشريك الآخر متيم فيك..يستنشق
رائحتك مع كل نسمة..ويرى صورتك في كل طيف..


ارجـع إلي...فإن الأرض واقفـة...... كأنما الأرض فرت من ثوانيها

ارجـع...فبعدك لا عقد أعلقـه...... ولا لمستُ عطوري في أوانيها


ارجع كما أنت صحوا كنت أو مطرا... فما حياتي أنا إن لم تكن فيها.



من صفات الكريم أنه عندما يشكر يزيد في العطاء..املئوا بيتكم بالشكر
أيها الكرماء..أشكري زوجك ..أشكر زوجتك ..صنعتما لبعضكما الكثير...أشكرا
الله..فهو أحق من شكر.. وابشرا بالزيادة.." وإذْ تأذَّن ربّكم لئن شكَرتم
لأزيدنكم"




من جمال الجمال أن الله يحبه..الجمال يسر الناظر..من حقك إيها الزوج
أن تتجمل لك الزوجة..فخير النساء من تسر الزوج إذا نظر..ومن حقها أن
تتجمل لها، قال ابن عباس:"إن أحب أن أتجمل لزوجتي كما أحب أن تتجمل لي"




الشخص عندما يعتاد على رؤية منظر يمله..ولا يشيد به..وقلما يذكر
محاسنه..والشيء الغريب محل اهتمام..في الغالب مدحك لامرأة أخرى أمام زوجتك
إشارة إلى فقدك هذا الشيء فيها..وكذلك المرأة التي تمدح تصرفا آخر في رجل
غير زوجها دلالة على فقد هذا الشيء في حياتها..ولو تعودتما وجوده لما
لفت الانتباه..لذلك من الأفضل ألا توقظا أسد المشكلة في حياتكما.. فلا
تمدح أي امرأة أمام زوجتك..ولا تمدحي أي رجل أمام زوجك..ركزا على ما
تريدان دون ذكر للأشخاص..والإشارة تكفي البصير..




اعتذارك من زوجتك أو طفلك عندما تخطئ عليهما يرفع قدرك..ويعلي شأنك..الخطأ ليس عيبا..بل العيب في المكابرة على عدم الاعتذار.




وسائل كثيرة تقربنا إلى الله تعالى..الزوج وسيلة توصل إلى
الله..والزوجة وسيلة تقرب من الله..اغرسا الحب في قلوبكما..وازرعا الأمل
في حياتكما..وستأكلون الثمرة أنتم وأطفالكم..حتى الأرض ستفرح بكم..والطير
يغني لكم..وتكونون أمانا لمخلوقات الله.."مامن مسلم يغرس غرسا أو يزرع
زرعا فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة"




لا تبغض زوجتك ولو كان فيها أخلاق أنت تبغضها.. انظر في العين الأخرى
.. هناك أخلاق فيها أنت تحبها..قال الرسول صلى الله عليه وسلم" لا
يفرك(يبغض) مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقا رضي منها آخر"




المرأة تحب التفاصيل..والرجل على العكس..رجل يتضايق من حديث زوجته
لكثرة التفاصيل..امرأة تتضايق من زوجها لأنه يتحدث دون تفصيل.. تتعب
نفسها ويأكلها القلق لأن الزوج لم ينتبه للإضافة التي فيها.. وهو مستغرب
من صدود زوجته دون مبرر..أيها الزوج ركز..وتأمل..ودقق..وأثن على ماجد
فيها وإن كنت تراه صغيرا....أيتها الزوجة: لا تغضبي فالزوج لم ينتبه
لجديدك..نبهيه واعذريه.. واستمري في التجديد..




عندما تحب لا تشترط..الحب كالهواء والشروط تلوثه..ميزة في الأطفال
أنهم يحبونك دون شروط أو قيود..يحبونك أنت بكل ما فيك..كذلك أنت كن
كالشمس وانشر أشعة حبك على أرجاء أرضك التي تسكنها..كن كالغيث وأمطر حبا
يروي عطش القلوب..


وما أنا بالباغي على الحب رشوةً ...ضعيف هوى يبغى عليه ثوابُ..


أنا أحبك فوق المــاء أكتبهـا...وللعناقيد والأقداح أسقيهـا..




زوج يشتكي من زوجته..زوجة تشتكي من زوجها..كل يريد تغيير الآخر..هلا
سألت نفسك قد تكون أنت السبب في هذه المشكلة التي تشتكيها..فغير نفسك
يتغير شريك الحياة..




لو كنت شريكا لصاحب بستان وتخالفتما..فليس للأزهار ذنبا بأن تسقيها
السم..أو تخلعها من الجذور..كذلك عندما تتخاصم مع زوجتك..ليس للأطفال ذنب
أن يسقوا سم الخصومة..أو تخلع الفرحة من قلوبهم..دعوهم للبراءة يستمتعون
بأيامها ولياليها..لماذا يعاقبون على ذنب لم يفعلوه..دعوهم للهواء..دعوهم
للنقاء..فالأنهار الصغيرة لا تتحمل كدر المحيطات..دعوهم..




"السفر قطعة من العذاب"..عندما يسافر زوجك..ويتصل ليطمئن على البيت لا
تكوني أنت قطعة من العذاب أيضا..طمنيه أن الأمور بخير..وانقلي له أجمل
الأخبار ..وأجلي الأخبار السيئة وغير الضرورية إلى عودته.. المرأة
الحكيمة قطعة من رحمة وبركة من رزق بها فرحمة اللَّه وبركاته عليكم أَهل
البيت..




حافظ على الصلاح..فصلاحك سبب في صلاح أهلك..والله يحفظ ذرية الصالح في
حياته وبعد موته.." وكان أبوهما صالحا فأراد ربك أن يبلغا أشدهما
ويستخرجا كنزهما رحمة من ربك"


رأيت صلاح المرء يصلح أهله ... ويعديهم داء الفسـاد إذا فسـد

يعظم في الدنيا بفضل صلاحه ... ويحفظ بعد الموت في الأهل والولد




لو دخلت أيها الزوج في قلب زوجتك قبل أن تدخل عليها في العش الزوجي لسمعت القلب ينبض بـــ:


أتيتك والمنى عندي....بقايا بين أحضاني

ربيع مات طائره.....على أنقاض بستان


رياح الحزن تعصرني..وتسخر بين وجداني


أحبك واحة هدأت..عليهـا كل أحزاني


أحبك نشوة تسري.. وتشعل نار بركاني


أحبك أنت يا أملا.. كضوء الصبح يلقاني


هل فعلا كنت الأمـــل، ولقيتها
كضوء الصبح وبددت الظلام من حياتها، أم أنك رياح حزن أطفأت بقايا شموعها
التي كانت تؤنسها في غربة روحها؟؟!



وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا
لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ
فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زوج و زوجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حمام دباغ الثقافية :: منتدى الاسرة :: الحياة الأسرية-
انتقل الى: